تضخم اقتصاديات التجارة في منطقة اليورو

أعلن مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) في تقديرات أولية أمس أن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو ظل دون تغير عند 1% في شهر أغسطس الجاري.وجاء التضخم في منطقة اليورو، التي تضم 19 دولة، على مدار الأشهر الأخيرة، دون مستوى أقل

30 نيسان (إبريل) 2020 ذكرت تقارير اليوم الخميس أن اقتصاد منطقة اليورو انكمش بمعدل قياسي فاق التوقعات خلال الربع الأول، مشيرة إلى أن التضخم شهد تباطؤا حادا. 17 تموز (يوليو) 2019 وسجل معدل التضخم السنوي في الاتحاد الأوروبي 2.1 بالمئة، خلال يونيو/ حزيران 2018. وسجلت أدنى المعدلات السنوية للتضخم في اليونان 0.2 بالمئة  6 أيار (مايو) 2020 وأضاف "لن يكون عمق الكساد وقوة التعافي متساويين، وسيخضعان لسرعة رفع إجراءات العزل وأهمية الخدمات مثل السياحة في كل اقتصاد والموارد المالية في كل  8 كانون الثاني (يناير) 2021 قال البنك المركزي الأوروبي إن مؤشرات اقتصادية لمنطقة اليورو تشير إلى انكماش المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو الشهر الماضي، لكن التضخم ظل في في هذه القراءة الأفضل إلى تحسن في المعنويات في الصناعة 19 آب (أغسطس) 2020 ارتفاع تضخم منطقة اليورو رغم أزمة «كورونا» في يوليو، بينما ظل اقتصاد المنطقة يعتريه الضعف بسبب تراجع النشاط في ظل الجائحة. إلى 20.69 مليار يورو في يونيو من 11.27 مليار يورو في مايو (أيار)، إذ ارتفع الفائض ال

تراجعت معدلات التضخم في منطقة اليورو للشهر الثالث على التوالي في يناير إلى أدنى مستوى لها في تسعة أشهر، وذلك بفضل التباطؤ في أسعار الطاقة، في حين تسارع معدل التضخم الأساسي بوتيرة أسرع من المتوقع.

ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻣﺔ، ﻓﻘﺪ ﺳﺠﻠﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﻛﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻴﻮﺭﻭ ﻭﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﻭﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻣﻌﺪﻝ. ﻧﻤﻮ. ﺑﻠﻎ. 1.6 ﺃﻫﻤﻬﺎ، ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺃﺳﻌﺎﺭ ﺍﻟﻐﺬﺍء ﻭﺃﺳﻌﺎﺭ ﺍﻟﻨﻔﻂ، ﻟﺬﺍ ﻓﻘﺪ ﺍﺭﺗﻔﻊ ﻣﻌﺪﻝ ﺍﻟﺘﻀﺨﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩ. ﺍﺕ ﺍﻟﺪﻭﻝ. ﺍﻟﻨﺎﻣﻴﺔ. ﺑ 29 تموز (يوليو) 2020 لا يزال اليورو بعيداً عن منافسة الدولار على مركز العملة المهيمنة عالمياً، على الرغم استقرار معدلات التضخم المنخفضة طوال العقود التي تلت الحرب العالمية الثانية. خلال الشهور الماضية في أخذ دور أكبر في دعم اق ﻮﻣﺎت ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻴﻮرو ﻓﻲ إﻃﺎر ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﺎ اﻟﺘﻮﺻﻞ. إﻟﻲ ﺗﻌﺪت ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺘﻀﺨﻢ ﺑﻬﺎﻣﺶ آﺒﻴﺮ اﻟﻨﺴﺐ اﻟﻤﺴﺘﻬﺪﻗﺔ ﻟﺪي ﻋﺪد ﻣﻦ اﻹﻗﺘﺼﺎدات اﻟﻨ. ﺎﻣﻴﺔ اﻟﻨﻤﻮ اﻟﺴﻨﻮي ﻓﻲ اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﺑﻬﺎﻣﺶ آﺒﻴﺮ واﻟﺬي ﺑﻠﻎ ﻓﻲ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ. 8,7. %. OECD Economic Outlook, Volume 2019 Issue 1 وقد تباطأت التجارة والاستثمار بشكل حاد، خاصة في أوروبا وآسيا. وبعد انقضاء عشر سنوات على الأزمة المالية، ومع انحسار التضخم، تظل ميزانيات البنوك المركزية عند مستويات غير ثم حيثما يكون

وأوضح الكاتب أن إحدى الطرق المعتمدة لاحتساب حجم المال العام اللازم لدعم إيطاليا هي التذكير بأن مساعدة اليونان في العشرية الأخيرة استلزمت بحوالي 300 مليار دولار لإبقائها في منطقة في اليورو.

انخفض التضخم في منطقة اليورو إلى أدنى مستوى في أكثر من أربعة أعوام، ليتراجع أكثر في المنطقة السلبية بما يفوق المتوقع في أيلول (سبتمبر) ويثير مخاوف من دوامة انكماش للأسعار بسبب جائحة كوفيد - 19. أعلن مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) في تقديرات أولية أمس أن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو ظل دون تغير عند 1% في شهر أغسطس الجاري.وجاء التضخم في منطقة اليورو، التي تضم 19 دولة، على مدار الأشهر الأخيرة، دون مستوى أقل وبلغت التجارة البينية في منطقة اليورو أكثر من 160 مليار يورو في يونيو الماضي، بانخفاض 6.6 في المائة، مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي. ولم يتوقف معدل البطالة في منطقة اليورو عن التراجع منذ أن وصل دون نسبة 10% في سبتمبر 2016. وهو يقترب من المعدل الوسطي الذي كان بلغ قبل الأزمة المالية في عامي 2007 و2008 أي نسبة 7.5%. اما البرتغال، ثالث بلد في منطقة اليورو بحاجة الى انقاذ مالي، فتمر حاليا في كساد قوي، حيث يتم تطبيق سلسلة من تباطأ التضخم فى منطقة اليورو فى سبتمبر إلى مستوى أقل من المتوقع، لينحرف بذلك عن هدف البنك المركزى اﻷوروبى، مما يثير المخاوف بشأن الوضع الاقتصادى فى المنطقة. اليورو هو العملة الرسمية في 25 دولة، في منطقة اليورو وفي ستة بلدان أوروبية أخرى، رسميًا أو عمليًاً. [1] [2] يتكوّن اقتصاد الاتحاد الأوروبي من سوق داخلي يضم اقتصادات متنوعة تعتمد على السّوق

وأوضح الكاتب أن إحدى الطرق المعتمدة لاحتساب حجم المال العام اللازم لدعم إيطاليا هي التذكير بأن مساعدة اليونان في العشرية الأخيرة استلزمت بحوالي 300 مليار دولار لإبقائها في منطقة في اليورو.

قال ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي إنه يتوقع أن يتسارع التضخم في منطقة اليورو. وفي ظل هذا الجو ارتفع اليورو إلى أعلى مستوى له منذ 3 أشهر ونصف مقابل الدولار الأمريكي. على صعيد منفصل، قال يوروستات إن البطالة في منطقة اليورو تراجعت إلى 1.5 بالمائة من قوة العمل في أكتوبر، وهو أدنى معدلاتها منذ يوليو 2008، إذ هبط عدد الأشخاص العاطلين عن العمل بواقع 31 ألفا إلى 12.334 وصانعو السياسة في منطقة اليورو مفوضون لتقديم تضخم “قريب من 2٪ ولكن أقل من 2٪” على المدى المتوسط ، لكنهم فشلوا كثيرًا في تحقيق هذا الهدف لسنوات ليست بالقليلة، ولهذا كان البنك المركزي سعر اليورو الثلاثاء 30 يونيو 2020 حيث اظهرت بيانات انه من المتوقع أن يصل معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو إلى 0.3٪ في يونيو . وأظهر المسح الشهري الذي تجريه المفوضية صعود المعنويات الاقتصادية بدول منطقة اليورو البالغ عددها 20 دولة إلى 101.5 نقطة في ديسمبر كانون الأول من 101.2 في نوفمبر تشرين الثاني، لترتفع للشهر الثاني

اقتصادات الدول الـ 19 الاعضاء في منطقة اليورو تحقق نسبة نمو بنحو 0.3 في المئة في الفترة بين أبريل/نيسان ويونيو

صحافة نت الجديد - أخبار أقتصادية : انخفض التضخم في منطقة اليورو لأدنى مستوى في أكثر من أربع سنوات، ليتراجع أكثر في المنطقة السلبية بما يفوق المتوقع في سبتمبر أيلول ويثير مخاوف من دوامة انكماش للأسعار بسبب جائحة كوفيد-19. وفي ما يخصّ الناتج الإجمالي المحلي في منطقة اليورو، يتوقع البنك حتى الآن تدهوراً بنسبة 8,7% هذا العام. ويمكن أن يحسّن هذا التوقع بشكل طفيف. من جهتها قالت المفوضية الأوروبية في تقديرات أولية إن النمو في منطقة اليورو في 2020 من المرجح أن يكون أبطأ من توقعاتها التي أصدرتها في منتصف فبراير/شباط السابق والبالغة 1.2% بسبب الآثار السلبية وإسبانيا، التي هي رابع اقتصاد في منطقة اليورو، سجل ناتجها المحلي تراجعاً لفصلين متتاليين إذ تدهور بنسبة 5,2 بالمائة في الربع الأول من العام الحالي. وسجل مؤشر آي.إتش.إس ماركت المجمع لمديري المشتريات في منطقة اليورو 56.3 نقطة في يونيو حزيران انخفاضا من 56.8 نقطة في مايو أيار لكنه تجاوز توقعات أولية بتسجيل 55.7 نقطة. ويزداد الوضع صعوبة في ظل نسبة تضخم سلبية في منطقة اليورو منذ آب/أغسطس وحتى كانون الأول/ديسمبر. وأوضح الكاتب أن إحدى الطرق المعتمدة لاحتساب حجم المال العام اللازم لدعم إيطاليا هي التذكير بأن مساعدة اليونان في العشرية الأخيرة استلزمت بحوالي 300 مليار دولار لإبقائها في منطقة في اليورو.

على الرغم من تداعيات جائحة كورونا الكارثية على اقتصاديات العالم إلا أن ‏اقتصاد أوروبا لا يزال قوي أمامها، حيث انخفض التضخم في منطقة اليورو لأدنى ‏مستوى في أكثر من أربع سنوات.‏ ‏ وتراجع التضخم في أوروبا أكثر بالمنطقة اقتصادات الدول الـ 19 الاعضاء في منطقة اليورو تحقق نسبة نمو بنحو 0.3 في المئة في الفترة بين أبريل/نيسان ويونيو